التسويق الدولي عبر الإنترنت تعريفه وأدواته

التسويق الدولي عبر الإنترنت تعريفه وأدواته

 

يقصد بالتسويق الدولي: العمليات التبادلية التى تتم عبر الحدود بهدف إشباع رغبات المشترين ، وقد تم تعريفه من قبل جمعية التسويق الأمريكية بأنه:

■أداء الأنشطة التجارية التى تساعد على تدفق السلع للشركات،  وخدماتها إلى المشترين ، أو المستخدمين لأكثر من دولة.


التسويق الدولي عبر الإنترنت تعريفه وأدواته


تسعي شركات الأعمال الكبيرة إلى تحديث برامجها وسياساتها التسويقية عبر شبكة الإنترنت ومسايرة التطور الحاصل شركة (AT&T)لأعمال الإتصالات،تقدم عروضها المتجددة عبر الإنترنت بشكل أسبوعي يقدر عدد مستخدمي شبكة الإنترنت حاليا بأكثر من 350مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وما زال هذا العدد في إزدياد سريع .


التسويق الحديث يقوم على مبادىء كثيرة أهمها : زيادة ديناميكية، وحرية العمل ، وتزداد يوما بعد يوم الشركات التى تستخدم خدمات شبكة الإنترنت كوسيلة أساسية في تنفيذ نشاطاتها وأعمالها،  وتظهر هذه الفرصة جيدة بالنسبة للشركات الصغيرة فتحقق لها شبكة الإنترنت مزايا في بحوث التسويق، وفتح أسواق جديدة لها ،ودخولها على الشبكة.


فالتسويق الرقمي يقوم على شبكة الإنترنت كعنصر أساسي لتحقيق أهدافه التى تشبه القطار الذي يسابق سكة الحديد، فالوقت مضغوط جدا وغالبا لا يأخذ محترفوا التسويق التقليديون هذه السرعة بالإعتبار في إستراتيجيتهم وتخطيطهم الدائم.


والتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت له بيئة خاصة ولا يمكن التخطيط ، والعمل في النشاط التسويقي الحديث دون دراسة مكونات البيئة المحيطة،  ومعرفة المتغيرات التى تطرأ عليها ،وتأثيرها على النشاط التسويقي، ويحتاج المسوقون إلى التفكير في أدوات مثل :


》الصوت الحقيقي(Real Audio)وهو صوت في الزمن الحقيقي أو عبر ملفات.

》أوامر جديدة للملفات (HTML/VRML)ومدى إمكانية التمثيل ثلاثي الأبعاد.

 》هواتف الإنترنت ، إمكانية إستخدام الشبكة كهاتف مزدوج بين الأفراد.

》حوارات الإنترنت: وهى مجموعة حوارات تفاعلية على مواقع الشبكة.

》هناك برامج تطبيقية سريعة(تطبيقات صغيرة أو برمجيات)من أجل الحركة ،والصوت،والحساب،ووظائف أخرى.


فإذا كان المشتري يمتلك هذه الأدوات لمجرد العرض،فعلى الشركة إعادة التفكير، وبالنظر   إلى السوق التى تستهدفها فإن القيود التكنولوجية الحديثة قد تدعم أو لا تدعم إستراتيجية الشركة التسويقية.


إرسال تعليق

أحدث أقدم