موقع النمسا وأهميتها الإستراتيجية دليلك لرحلة سياحية رائعة

موقع النمسا وأهميتها الإستراتيجية دليلك لرحلة سياحية رائعة

 

أين تقع النمسا(Austria)

تقع النمسا في القارة الأوروبية(قارة أوروبا)تشترك في حدودوها  من البر ثمانية دول أوروبية ،حيث يحدها من المنطقة الشمالية ألمانيا والتشيك،ويحدها من المنطقة الشرقية هنغاريا،وحيث يحدها من الجنوب كلا من إيطاليا وسلوفينيا الدول 8التى تحد النمسا هي إيطاليا ،ألمانيا،سلوفينيا.جمهورية التشيك.


أين تقع النمسا


جغرافية النمسا(Austria)

تعد النمسا دولة من الدول الأوروبية صغيرة الحجم وتضم الكثير من الجبال التى تتبع جبال الألب الشرقية، يبلغ نسبة المرتفعات الجبلية في النمسا حوالي75%من مساحتها الكلية،بالإضافة لوجود المساحات الخضراء التى تغطيها الثلوج ،وتتميز النمسا بكثرة الأنهار الجليدية فيها والقمم الثلجية،ويصل إرتفاع أعلى قمة جبلية في النمسا حوالي3819م،ويوجد في النمسا العديد من الغابات والأشجار الكثيرة فيها حيث تشكل الأراضي التى تحتوي على أشجار حوالي40%من مساحة النمسا ،ومن الأنهار الرئيسية في النمسا نهر الدانوب حيث يعتبر هو النهر الرئيسي فيها.

 

مساحة النمسا(Austria)

تبلغ مساحة النمسا الكلية حوالي 83871 كم2، وتصل مساحة اليابسة فيها حوالي 82445 كم2، أما المسطحات المائية فيها تبلغ حوالي 1426كم2، وتحتل النمسا المرتبة  114في القائمة أكبر دول العالم،ويبلغ التعداد السكاني فيها حسب إحصائيات عام 2012م حوالي 8191943 نسمة، وبالنسبة للكثافة السكانية تبلغ 100 فرد لكلّ كيلومتر مربع.



) عاصمة النمساAustria)

تعتبر فينيا هى عاصمة النمسا وهى مدينة تقع في وسط أوروبا، وتلتف حولها الغابات من جميع الجهات، وأهم ما يميز مدينة فينيا هى أنها تقع  على طول نهر الدانوب، ويبلغ  تعداد سكانها حوالي 1.8مليون نسمة  مع الوقت أصبحت فينيا ملتقي للأشخاص من جنسيات مختلفة،تضم المدينة العديد من المعالم المواقع التاريخية مثل؛ كاتدرائية سانت ستيفان الواقعة في وسط فيينا، والتي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الرابع عشر، ومن أهم المعالم في فيينا أيضًا؛ شارع رينغ الذي يمتلئ بالمباني التي تعود للقرن التاسع عشر مثل؛ قلعة هوفبورغ، ودار الأوبرا، والمتاحف المختصة بالتاريخ الطبيعي وتاريخ الفنون في فيينا، فضلًا عن وجود قاعة مدينة فيينا الشهيرة.


أهمية موقع النمسا

تكمن الأهمية الإستراتيجية لموقع النمسا هى وقوعها في وسط الحركة المرورية بين شرق أوروبا وغربها، وتمتد على طول الطريق الخاص بالتجارة على نهر الدانوب، وإمتدادها شمال وجنوب الممرات الممتدة في جبال الألب، وهذا الموقع أدى لإعطاء النمسا الأهمية الإقتصادية والسياسية ، ومن الجدير بالذكر أن موقع النمسا الجغرافي جعلها مركزً رئيسي للوصول إلى الأسواق الحديثة التي نشأت في وسط أوروبا وشرقها، بالإضافة إلى أنها محاطة بمجموعة كبيرة من الأسواق الأوروبية، وتتميز فيينا بأنّها منطقة اقتصادية قوية، وقد ساعدت هذه الخصائص لموقع النمسا في جعلها دولة ملائمة للاستثمار والتجارة، ولوحظ أن الاقتصاد النمساوي سجلّ معدلات نمو مرتفعة، وارتفعت نسبة التصدير فيها، خاصة أن اقتصادها يُركّز على الابتكار والتكنولوجيا.

 

 

 

 

إرسال تعليق

أحدث أقدم