مرض الحزام الناري(الهربس العصبي)أعراضه وعلاجه ومضاعفاته وطرق الوقاية

مرض الحزام الناري(الهربس العصبي)أعراضه وعلاجه ومضاعفاته وطرق الوقاية

ما هو الحزام الناري(الهربس العصبي)؟

الحزام الناري(الهربس العصبي)ويطلق عليه بالإنجليزية {Shingles|Herpes Zoster} وهو عباره عن التهاب فيروسي قوي في سطح الجلد والعصب ويسمي ايضا الهربس النطاقي ويتشكل على شكل حويصلات في مسار عصب حسي معين ويسمي بالحزام الناري بسبب وجود ألم في المنطقة المصابة حيث يفصل المنطقة المصابة عن باقي الجسم ويسبب الألم الشديد في تلك المنطقة المصابة،الفيروس المتسبب بهذا المرض هو فيروس الحماق النطاقي ويطلق عليه بالإنجليزية { Varicella-Zoster Virus}وهو نفس الفيروس الذي المتسبب بمرض جدري الماء، فعندما نصاب لأول مرة بالجدري يبقي الفيروس عالقا في العقد العصبية لعدة سنوات  وعندما يتم تنشيطه يسير الفيروس نزولاً مع الأعصاب ليصل إلى الجلد في صورة الهربس العصبي ،حيث لا يمكن الإصابة بالحزام الناري قبل أن يتم الإصابة أولا بجدري الماء، وبالغالب يكون سبب تنشيط الفيروس غير معروف،لكن السن الأكثر انتشار لهذا الفيروس هو سن الخمسين ويصاب الشخص مرة واحدة بهذا الفيروس في حياته نتيجة التوتر والانفعال وضعف المناعة حيث يصاب 2من بين6أشخاص على مستوى العالم.


طرق الوقاية من مرض الحزام لناري(الهربس العصبي)

لقد طور العلماء لقاح ضد فيروس الحزام الناري (الهربس العصبي)حيث يمكن الوقاية من هذا المرض من خلال أخذ اللقاح ضد هذا المرض فأول طريقة للوقاية من المرض هى أخذ اللقاح اتباع بعض طرق الوقاية لتجنب الإصابة بالمرض حيث يتم إعطاء لقاح فيروس الجديري المائي للأطفال وإعطاء لقاح هذا المرض للأشخاص فوق سن الخمسين  ومن الضروري عدم لمس أدوات المصاب الشخصية،يرجي الانتباه إلى أن أخذ اللقاح لا يمنع الإصابة بالفيروس لكنه يقلل مخاطر الإصابة به ويجب عدم ملامسة الشخص المصاب حتى لا تتم إصابتك.


مرض الحزام الناري(الهربس العصبي)أعراضه وعلاجه ومضاعفاته وطرق الوقاية


أعراض الإصابة بالمرض:

يصيب فيروس الحزام الناري عصب واحد من جانب واحد من الجسم وتظهر أعراضه في منطقة الجلد التى يغذيها العصب وتسمي بالإنجليزية {Dermatome}ومن الأعراض الشائعة في مرض الهربس العصبي هي الألم الشديد والمزعج والشعور بالحرقة وهو ألم يشبه الطعن المتقطع ،وهناك طفح جلدي وألم عند اللمس، ينتشر المرض عادة على الأعصاب المصابة التي تُغذي جلد الصدر أو البطن، وأعصاب منطقة الوجه العلوي بالتحديد في منطقة الجلد حول العين، وعادة ما يأخذ الحزام الناري المسار الآتي في ظهور أعراض عديدة ومنها:


■حكة وألم قوي ووخز وتخدير في جزء من الجلد. 


■ظهور طفح جلدي مع الوقت ،وظهور بقع حمراء تشعل الحكة،بالنسبة للطفح الجلدي يظهر على شكل جدري الماء، ولكن فقط على منطقة واحدة من الجلد الذي يغذيها العصب المتأثر، من الممكن أن يؤثر الطفح الجلدي  في بعض الأحيان  على الوجه، والعينين، والفم، والأذنين وفي كثير من الأحيان تدمج البثور وتشكل بقعه صلبة حمراء تشبه الحروق وبالنسبة للأشخاص المصابون بضعف المناعة في بعض الحالات تتسع هذه البقع حيث تغطي مناطق واسعة من الجلد ،من الممكن أن تتأثر العين وفي هذه الحالة تسمي هربس العصب البصري وتشكل التهابات مؤلمة حول العين ومن الممكن فقدان الرؤية بشكل مؤقت او كامل ،بالنسبة للأشخاص الذين يصابون بالحزام الناري على الجذع من الممكن أن يشعرون بتشنجات مؤلمة بعد أن يتم التعرض لأي لمسة خفيفة، تبدأ البثور بالجفاف تدريجياً لتشكل قشور بعد 7 إلى 10 أيام من ظهورها ،قد يتم ظهور بعض الندبات الخفيفة في مكان البثور تستمر من أسبوعين إلى أربع أسابيع ومن الأعراض المصاحبة لمرض الحزام الناري أيضا:


■صداع الرأس والشعور بالضعف العام.


■القشعريرة وارتفاع درجة الحرارة.


■الغثيان وألم المفاصل وألم البطن 


■صعوبة التبول وألم العقد الليمفاوية.


■ألم وضعف العضلات.


من الممكن أن تتعرض أعصاب الوجه للفيروس وهذا يؤدي إلى شلل في الوجه وصعوبة تحريك عضلات الوجه ومشاكل في التذوق والنظر والسمع وعدم القدرة على تحريك العيون وانخفاض جفن العين. 


المضاعفات المترتبة على المرض:

نادرا ما يتم الإصابة بمضاعفات مرض الحزام الناري،فهذه المضاعفات خطيرة وتؤثر على حياة الأشخاص ومن هذه المضاعفات ألم عصبي حيث أنه بالنسبة لبعض الناس قد يستمر الألم حتى بعد زوال البثور ،وهذا يتم عند ارسال الألياف العصبية التالفة ألم قوي ومبالغ فيه من الجلد للدماغ وهذه أكثر المضاعفات إنتشار،ومن المضاعفات أيضا فقدان البصر حيث من الممكن أن تسبب إلتهابات العيون إلى فقدان البصر،ومن المضاعفات مشاكل عصبية مختلفة فاعتماداً على أي الأعصاب قد تأثرت، يمكن للحزام الناري أن يسبب شلل في الوجه، أو فقدان للسمع أو مشاكل في التوازن ،ومنها أيضا التهابات الجلد حيث إذا لم يتم علاج بثور الحزام الناري بشكل صحيح، قد تحدث التهابات الجلد البكتيرية ومن النادر أن يتسبب الحزام الناري بالالتهاب الرئوي، أو التهاب الدماغ أو الموت.


العلاج:

بالغالب يتم التخلص من هذا المرض تلقائيا دون تلقى أي علاج للمرض ،من الممكن فقط علاج أعراض هذا المرض وتقليل المضاعفات ومن هذه العلاجات:


■مضاد الفيروسات :فهو يساعد على تخفيف الألم وتخفيض مدة الإصابة وتحمي المريض المصاب بنقص المناعةويفضل استخدامه خلال 24 ساعة من ظهور الألم، ويكون في صورة أقراص تؤخذ 4-5 مرات يوميا لمدة 10 أيام، وأحياناً يعطى حقن بالوريد إذا كان المريض يعانى من نقص شديد في المناعة.


■ مسكنات الألم: تستعمل في العادة مسكنات عادية مثل الباراسيتمول، وقد يضطر الطبيب لاستخدام أدوية أقوى على الألم مثل الستيرويدات والأدوية المضادة للصرع والكآبة للسيطرة على الآلام الحادة وحتى يمكن استخدام المخدرات الموضعية كذلك، كما يساعد على تهدئة الألم عمل كمادات باردة على الجلد المصاب. 


■العناية الشخصية: يجب على  المريض أن يتجنب الأمور التي تهيج الجلد من الملابس وغيرها، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة المنطقة المصابة بالالتهابات البكتيرية، ومن الممكن استعمال كريمات ملطفة ومرطبة على  البثور شرط عدم احتواء هذه المواد على مواد مهيجة.





إرسال تعليق

أحدث أقدم