مكونات الذرة corn ingredients ونشأتها وتعريفها

مكونات الذرة corn ingredients ونشأتها وتعريفها

ما هو مفهوم الذرة؟

corn ingredients

إن وجود الوحدات الصغيرة التي تتركب منها المادة معروف منذ القدم ، لذا فإن كلمة الذرة موجودة منذ ذلك الحين ، ولكن لم يثبت وجودها إلا على يد جون دالتون في بداية القرن١٨عشر،تعتبر الذرة أصغر جزء في المادة ولا يمكن فصلها عن بعضها البعض بأي طريقة ومثال على الذرات الزنك والهيدروجين والكربون.

يمكن تقسيم الهيدروجين والكربون والزنك والمركبات الكيميائية إلى أجزاء أصغر ، وهي الذرات ، مثال على ذلك  تقسيم كلوريد الصوديوم إلى ذرات الصوديوم والكلور ، ومن الممكن أيضًا رؤية هذه الذرات على الفور بمساعدة مجهر المسح النفقي .

مكونات الذرة وتعريفها ونشأتهاcorn ingredients

والآن سنتعرف على مكونات الذرة 》》

حيث تتمركز البروتونات والنيوترونات في النواة وتتشابك ببعضها البعض بواسطة  قوى الارتباط النووية التي من الإمكان السيطرة على القوى الكهربائية ، والتي بدورها يمكن أن تسبب تنافر البروتون وسبب وجود ذرات غير مستقرة هو هذا التنافر.

نظرًا لأن قوى الرابطة النووية تختلف اعتمادًا على حجم الذرات ، نظرًا لأن الذرات الكبيرة عادةً ما تكون غير مستقرة ، فكلما زاد حجمها ، زادت قوة التنافر ، وبالتالي لا يمكن لهذه القوى الملزمة التغلب على التنافر وبالتالي تتحلل الذرات غير المستقرة إلى عناصر أخرى ، على سبيل المثال ، اضمحلال النظائر الكربون 14 إلى النيتروجين النظيري 14. 

1-البروتينات:

تعتبر المكونات الأولى للذرات هي البروتونات ، وهي جسيمات موجبة الشحنة ، اكتشفها رذرفورد ، وكتلتها أقل بقليل من النيوترونات بحيث تكون كتلتها بالنسبة للنيوترونات 0.9986 ، بينما كتلتها الفعلية هي 1.673 * 10-27 ، و
تم استخدام عدد البروتونات في الذرات لتحديد العناصر
على سبيل المثال ، تحتوي ذرات الكربون على 6 بروتونات والأكسجين 8 بروتونات وما إلى ذلك،يحدد هذا الرقم أيضًا السلوك الكيميائي لذرات العناصر.
يُعرف هذا العدد من البروتونات بالرقم الذري الذي يتم تنظيم العناصر بناء عليه في الجدول الدوري ويتكون  البروتون من 3 كواركات.
تحمل كل منها ثلثي الشحنة الموجبة وثلث الشحنة السالبة ، بحيث يكون مجموعها يساوي +1 ، وهي شحنة البروتون ، وتتصل هذه الكواركات بجسيمات ليس لها كتلة تسمى الغلوونات. 

2-النيوترونات:

من المعروف ان النيوترونات عبارة عن جزيئات غير مشحونة مكتشفها العالم راذرفورد في سنة 1920، والكتلة الفيزيائية للنيوترون تساوي 1.6749 * 10-27، بالغالب يتم مقارنة كتل البروتونات والإلكترونات بكتلة النيترون هذا الشيء عمل على ان اصبح له كتلة نسبية تساوي 1 بالإضافة إلى إن النيوترونات موجودة في جميع أنوية العناصر ما عدا نظير الهيدروجين 1 حيث يوجد في نواته  بروتون واحد، وتتركب النيوترونات أيضًا من 3 كواركات؛ 2يحتوي  كل واحد منهم على ثلث شحنة سالبة والأخير يحمل ثلثا شحنة سالبة، بحيث إن مجموعها يساوي صفر ليمنح النيوترون شحنة المتعادلة. 

3-الإلكترونات:

تحتوي الإلكترونات على شحنة سالبة تجتذبها البروتونات داخل النواة وفقًا لقانون التجاذب الكهروستاتيكي واكتشفها الفيزيائي الإنجليزي طومسون ولها كتلة صغيرة جدًا ، فهي أصغر بـ 1800 مرة من البروتونات والنيوترونات ، لذا فإن كتلتها تساوي 9،109 * 10-31 ،وهناك إلكترونات داخل المدار حول النواة على شكل سحابة.

المكونات الثانوية للذرة:

 العناصر الأكثر شيوعًا المنبعثة في عملية التحلل الإشعاعي لها مكونات ذرية ثانوية ، والتي تشمل جسيمات ألفا وبيتا 

■جزئيات ألفا:

رمزهاaوهى عبارة عن أنوية الهيليوم لا تضر بالكائنات الحية فهي تتوقف عندما  يواجهون أي عقبة مثل الجلد ، ولكن إذا كان مصدرهم داخل الجسم ، فإنهم يتسببون في أضرار كبيرة وتستخدم الجزيئات في تصنيع أجهزة تنظيم ضربات القلب الاصطناعية.

■جسيمات بيتا :

رمزهاbوهي إلكترونات حرة أو بوزيترونات ذات طاقة وسرعة عاليتين وبالتالي فإن كتلة البوزيترونات هي نفس كتلة الإلكترون ، لكن لها شحنة موجبة وجسيمات بيتا لديها القدرة على اختراق آلاف الأشياء عدة مرات أكثر من جسيمات ألفا ، لذلك فهي تحدث أضرارًا كبيرة للكائنات الحية ، ويمكن أن تسبب الكثير من السرطانات ويمكن أن تكون مميتةبغض النظر عن آثارة المضرة فهي تستخدم في العلاج الإشعاعي للسرطان.

دور مكونات الذرة في التفاعلات الكيميائية 

كما عرفنا إن الذرة تتكون من الإلكترونات وتعتبر هذه الإلكترونات هي أهم مكونات الذرة وقت حدوث التفاعلات الكيميائية بين ذرات العناصر ، حيث إن الإلكترونات تترتب في مدارات حول النواة وكل مدار منها واسع لعدد محدد من الإلكترونات، وتمتلأ المدارات من الداخل والخارج بالإلكترونات، ولكن الإلكترونات التي تشارك في التفاعلات هي الموجودة في المدار الأخير فقط، فهذه  التي تحدد سلوك الذرة، فإما أن تقوم الذرة بكسب الإلكترونات أو فقدها لتشكل روابط أيونية أو تقوم بمشاركتها مع الذرات الآخرى لتشكل روابط تساهمية.

مكونات الذرة ونشأتها 

تشكلت الذرة كما هو متوقع بعد الانفجار العظيم حول الكون قبل 13.7 مليار سنة،عندما أصبح الكون الجديد أكثر برودة ، كانت الظروف لظهور الكواركات والإلكترونات مناسبة ، لذلك اندمجت الكواركات لتكوين بروتونات ونيوترونات متصادمة.

تشكلت النواة بعد 380،000 سنة في الدقائق الأولى من الكون لتشكيل ذرة للإلكترون لأن الكون فقد حرارة كافية لتقليل سرعة الإلكترونات ، ويمكن للنواة تشكيل هذه الإلكترونات لتشكيل االذرات الأولى وهذه الذرات الأولى هي ذرات الهيدروجين والهيليوم ، والتي لا تزال العناصر الأكثر شيوعًا في الكون اليوم،أما الذرات الأثقل هي نتيجة تراكم الغازات في النجم بسبب وزنها ، وعندما ينفجر النجم تنتشر هذه الذرات في الكون.


 

إرسال تعليق

أحدث أقدم